>بيان بخصوص الإحتجاج الذي نظم أمام القنصلية الليبية بالرباط

11 Jan

>

المؤتمر الدولي للشباب الأمازيغي

الإطارات الحاضرة..
المرصد الأمازيغي للحقوق و الحريات – الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة – منظمة تماينوت- جمعية إزرفان
الجمعية المغربية للبحث و التبادل الثقافي- المؤتمر العالمي الأمازيغي.

إثر المنع التعسفي واللاقانوني الذي عرفته الوقفة الاحتجاجية المقرر تنظيمها يوم الخميس 6 يناير 2011 أمام مقر المصالح الدبلوماسية للجمهورية الليبية بالرباط، والتي دعا إليها المؤتمر الدولي للشباب الأمازيغي تضامنا مع الأخوين بوزخار المعتقلين من طرف النظام الليبي العنصري.
يعلن المؤتمر الدولي للشباب الأمازيغي، وبحضور وتنسيق مع الإطارات والفعاليات المساندة له في هذه الخطوة النضالية والمجتمعة بالمقر المركزي للشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة، للرأي العام الدولي والوطني مايلي:
يان: تنديده الشديد واستنكاره لكل الخروقات التعسفية واللاقانونية التي عرفتها الوقفة الاحتجاجية السلمية المذكورة أعلاه، ابتداء من منع الوقفة بواسطة SMS صادر عن قائد الدائرة الإدارية العشرون بالرباط، ثم تفريق المتظاهرين بشكل عنيف ومهين وخارج المساطر القانونية المعمول بها وكذلك محاولة اعتقال ساعيد الفرواح عضو لجنة التنسيق الدولية للمؤتمر الدولي للشباب الأمازيغي أثناء الوقفة و انتزاع هاتف الصحفي علي الأنصاري.
وإجمالا تنديده بالتضييق والخروقات التي تعرفها الحريات والحقوق بكافة بلدان تمازغا.

سين: استمرار مطالبته بالإطلاق الفوري واللامشروط لسراح الأخوين بوزخار عضوَي المؤتمر الدولي للشباب الأمازيغي، وكذلك رفع يد البطش والتنكيل التي يفرضها النظام الليبي النازي واللاديموقراطي على كافة الأمازيغ الليبيين ونخص بالذكر الفنان عبد اللاي المعتقل منذ سنتين والمناضل فتحي بن خليفة الذي هجرته السلطات المغربية رضوخا لضغط النظام الليبي، والذي مازال متابعا ومهددا بالتصفية الجسدية في هولندا.

كراض: تنديده بالموقف الضعيف للدولة المغربية أمام النظام الليبي الديكتاتوري، وآخر تجليات هذا الخضوع للابتزاز ظهرت بوضوح في صمت الدولة عن اعتقال باحثين من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية اللذين كانا في مهمة علمية بليبيا.
ويُحَمّل الدولة بكافة أجهزتها، بما في ذلك المؤسسة التي ينتمون إليها مهنيا، مسؤولية احتجازهما في ظروف غامضة دون أية مبادرة علنية أو توضيح بهذا الشأن لمدة تتجاوز 17 يوما.

كوز: دعوته لكافة الإطارات والهيئات والفعاليات الديموقراطية للالتفاف حول المطالب المشروعة للحركة الأمازيغية وتنظيم حملة احتجاجية ونضالية لفضح أساليب الترهيب والقمع التي يمارسها النظام الليبي العنصري ضد كل المدافعين عن الحرية والتعدد وعلى رأسهم مناضلو الحركة الأمازيغية و تنظيمات الطوارق الليبيين فوق التراب الليبي أو خارجه.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: