>سامى حرك: نحن تيار ينادى بالثقافة الفرعونية كثقافة سائدة فى مصر

28 Jan

>

حاوره الحسين بوردة  – ossanlibya.com
انتفاضة الأمازيغ .. ليست الأنتفاضة الثقافية الوحيدة على الثقافة العربية .. هناك على جانبنا الشرقى انتفاضة ثقافية أخرى .. أنها انتفاضة الفراعنة .. الأستاذ / سامى حرك حامل مشعل الثقافة الفرعونية فى مصر .. فى حوار حصرى.

س1 من هو سامى حرك حامل مشعل الثقافة الفرعونية ؟
ج1 أنا سامى حرك .. محامى وكاتب وناشط سياسى .. علمانى ليبرالى .. أمين عام حزب (مصر الأم) تحت التأسيس .. منسق تيار القومية الفرعونية المعروف فى مصر بتيار (مصر الأم) .. وعضو الجبهة المصرية للتضامن الشعبى (تماسك) وهى تيار علمانى ليبرالى .. أقوم بتدريس اللغة الفرعونية فى عدد من الجمعيات الثقافية .. كما أننى مسؤل عن تنظيم احتفالية رأس السنة المصرية والتى توافق (11 سبتمبر) .
وأشهر مؤلفاتى :
(مقام الاله شو) .. (عقيدة المصريين) .. (الزار) .. (تشريعات الأمومة) .. (بؤنة الحزين) .

س2 كيف استشعرت هويتك المصرية ؟
ج2 الجذور الأولى كانت فى الجامعة والتنقل بين التجمعات الثقافية .. حيث بدأ ينمو بداخلى جذور الاعتزاز والفخر بهويتى المصرية .. الا أن هويتى الفرعونية لم تنضج الا من خلال اتصالى بالأستاذ / محسن لطفى السيد بن فيلسوف القومية الفرعونية الأستاذ / أحمد لطفى السيد .. فبدأت رحلة نضالى.
س3 ماذا عن تيار القومية الفرعونية ؟
ج3 نحن تيار ينادى بالثقافة الفرعونية كثقافة سائدة فى مصر .. بدلا عن الثقافة العربية السائدة حاليا .. فثقافتنا المصرية لها لمحات مميزة تختلف عن الثقافة العربية الدخيلة فى مواضع كثيرة .. ونطالب بدسترة اللغة الفرعونية فى المنظومة العامة للدولة .. كما نطالب بأن يكون اسم مصر الرسمى (جمهورية مصر) مع حذف كلمة (العربية) لأننا فراعنة ولسنا عرب.

س4 ماهى الصعوبات التى تواجه التيار الفرعونى فى مصر ؟
ج4 التيار الفرعونى يقابل يهجوم شرس من التيار العروبى وتيار الاسلام السياسى .. حيث يصفنا الأول بأننا خونة وعملاء .. فى حين يصفنا الثانى بأننا كفرة وملاحدة ونهدف الى زرع الفتنة بين الأمة الاسلامية.

س5 ماذا عن حزب (مصر الأم) ؟
ج5 فى عام 1907 أسس فيلسوف القومية الفرعونية الأستاذ / أحمد لطفى السيد جريدة (الجريدة) .. ثم شارك فى تأسيس حزب (الأمة) فى مواجهة الدعوة للذوبان فى كيان الخلافة الاسلامية العثمانية .. ومع هجرة الشوام الى مصر فى مطلع القرن العشرين .. ظهرت على استحياء الدعوة للعروبة فهاجمها المصريون .. الا أن الدعوة الدخيلة وجدت قبولا بين المصرين فى أوائل الأربعينات من القرن العشرين خاصة المصريين ذوى الأصول البدوية (العربية) .. وبعد العدوان الثلاثى عام 1956 تبنى رجال ثورة يوليو القومية العربية .. فزاد دعاتها ليصدر الرئيس جمال عبد الناصر – ذو الأصول البدوية (العربية)- قراره الشهير بشطب اسم مصر ليصبح اسم دولتنا (الجمهورية العربية المتحدة) ..ثم أعاد الرئيس السادات اسم مصر ولكن ملتصقا بالعروبة (جمهورية مصر العربية) .. بالطبع ظل فريقا من المصريين متمسكا بهويته .. ولكن فى جزر منعزلة .. فكانت مهمة الأستاذ / محسن لطفى السيد – بن الأستاذ / أحمد لطفى السيد – تجميع هذه الجزر وسنع كيان مناسب لعودة مصر للمصريين .. وفى أبريل 2002 بدأت مع الأستاذ / محسن لطفى السيد انشاء حزب سياسى يدعو للقومية الفرعونية (المصرية) .. وقد رفضت لجنة شؤن الأحزاب طلب تأسيس الحزب فى فبراير 2004 .. لأن برنامج الحزب مخالف للمادة الأولى من الدستور .. والتى تنص على أن مصر جزء من العالم العربى .. بعكس برنامج الحزب الذى ينص على أن الأمة المصرية ليست جزءا من أى أمة أخرى .. فهى أمة مستقلة بذاتها .. ولكننا لم ولن نيأس سنعيد تقديم طلب تأسيس الحزب مرة أخرى الى لجنة شؤن الأحزاب.

. س6 كيف ترى طبيعة العلاقة بين الفراعنة والأمازيغ ؟
ج6 الأمازيغ هم أقرب الشعوب للفراعنة .. فلا توجد أى عوائق نفسية بين الشعبين .. ويقول علماء الأثنولوجى : أن الأمازيغ والفراعنة أولاد عم .. حيث يعود نسب الأمازيغ الى (أمازيغ بن كنعان بن حام بن نوح) .. فى حين يعود نسب الفراعنة الى (مصراييم بن حام بن نوح) .. ويقول علماء اللغة : أن اللغتين الأمازيغية والفرعونية تخضعان لقواعد لغوية واحدة .. وقد أثبت لنا التاريخ حالات متعددة من التعايش والأندماج بين الشعبين .. كما لم يثبت لنا التاريخ أى حرب أو عداوات بين الشعبين .. وذلك لأن ملوك الفراعنة كانوا يكتبون قوائم بأسماء أعداء الشعب المصرى .. ولم يتم ذكر أى قبيلة أمازيغية فى هذه القوائم.

س7 ماهو موقف التيار الفرعونى من القضية الأمازيغية ؟
ج7 نحن مؤيدون تماما لحق الشعب الأمازيغى فى الحفاظ على معالم هويته الخاصة .. اضافة الى ما يتبع ذلك من حقوق سياسية تتناسب مع عمق الثقافة الأمازيغية وتعداد الشعب الأمازيغى .. ونحن متابعون للحركة الأمازيغية فى شمال أفريقيا .. وأحب أن أسجل أعجابى بنشطاء الحركة الأمازيغية : أحمد الدغرنى – لونيس بلقاسم – فرحات مهنى – رشيد الراخا .. والناشطة المصرية أمانى الوشاحى صاحبة الراية الأمازيغية فى مصر.

.س8 تربطك صداقة قوية بالناشطة الأمازيغية المصرية أمانى الوشاحى .. ما أهم سمات هذه الصداقة ؟
ج8 أمانى الوشاحى الفراشة الأمازيغية .. صاحبة أول راية أمازيغية فى مصر .. هى صديقة غالية جدا .. بيننا تقارب فكرى كبير .. فهى ناشطة علمانية وأنا أيضا كذلك .. وهى مؤيدة للتيار الفرعونى .. وأنا مؤيد للقضية الأمازيغية .. كما أن لها اهتمامات بالثقافة الفرعونية فهى حريصة على حضور محاضرتى الأسبوعية فى اللغة الفرعونية بأتلية القاهرة .. وقد أسسنا معا الجبهة المصرية للتضامن الشعبى (تماسك) .. وهى تيار علمانى ليبرالى .. ينادى بدولة علمانية حيادية تعلى مبدأ المواطنة وتجعله أساس الانتماء للوطن فلا تفرق بين المواطنين بسبب اختلاف العرق أو الدين أو المذهب .. كما نؤسس حاليا الشبكة المصرية لدعم الشعب الأمازيغى .. وهى شبكة حقوقية تهدف الى دعم الشعب الأمازيغى دعما ثقافيا وحقوقيا وانسانيا .. وسوف نعلن تأسيسها قريبا.

س9 كلمة للشعب الأمازيغى .
ج9 أقول لأولاد عمى الأمازيغ : بارك الله فيكم.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: